وما أدراك ما ليلة القدر ..

اذهب الى الأسفل

وما أدراك ما ليلة القدر ..

مُساهمة  رجب الغزالي في الخميس ديسمبر 01, 2011 8:40 am



وما أدراك ما ليلة القدر ..
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى في سورة القدر: " إنّا أنزلناه في ليلة القدر"
هي ليلة .. ليلة واحدة.. تطل علينا كل عام في شهر كريم.. مبارك..أوله مغفرة.. و أوسطه رحمة .. و آخره عتق من النّار
هي ليلة.. وصفها الله بأنها مباركة حيث قال في سورة الدخان في الآية الثالثة:" إنّا أنزلناه في ليلةٍ مباركةٍ إنّا كنّا منذرين"
وهي ليلة .. ليلة واحدة و لكنها خير من ألف شهر أي أفضل من ثلاث و ثمانين سنة و اربعة اشهر ..سبحان الله.. فمن قامها كمن قام ألف شهر..
هي ليلة.. وصفها الله تعالى بأنها سلام حتى مطلع الفجر حيث قال جل و علا في سورة القدر:" سلام هي حتى مطلع الفجر" .. فهي سلام من أوّل يومها إلى طلوع الفجر و هي سالمة من كل آفة و شر..تسلِّم فيها الملائكة على المؤمنين و المؤمنات فلا تمر بمؤمن و لا مؤمنة إلا سلّمت عليهم..
هي ليلة.. تتنزّل الملائكة فيها بل و يكثر نزولهم فيها و يتنزّل الروح و هو جبريل عليه السلام في هذه الليلة العظيمة المباركة بإذن الله تبارك و تعالى و بأمره حيث يقول جل و علا:" تنزّلُ الملائكة و الروح فيها بإذن ربهم من كل أمر
هي ليلة.. سمّاها الله تعالى.. ليلة القدر.. حيث يقدّر الله فيها أمور العباد جميعاً و أمور العالم أجمع حيث يقدر الأرزاق و الآجال و الأحياء و الأموات و الناجون و الهالكون و حوادث العالم و كل أمر من أمور هذا العالم لذا كان الرسول عليه أفضل الصلاة و السلام يكثر من الصلاة و قراءة القرآن و الذكر و الدعاء في هذه الليلة المباركة ففي قيامها ثواب عظيم و جزاء كبير و خير كثير فقد قال صلى الله عليه و سلّم: "من قام ليلة القدر إيماناً و احتساباً غفر له ما تقدّم من ذنبه" رواه البخاري و مسلم
و هي ليلة.. لا تشبه غيرها من ليالي الدهر فيكفي أنها في شهر رمضان المبارك شهر الخير و الطاعات و العبادات و قد أخبرنا الرسول صلى الله عليه و سلّم أنها في أوتار العشر الأواخر من رمضان إلا أنه لم يحدد في أي يوم هي بالضبط حيث يقول الكثير من العلماء أنها تنتقل من ليلة إلى ليلة فقد تكون هذا العام في ليلة الحادي و العشرين من رمضان و في العام القادم تصير في الخامس و العشرين و هكذا لذا يجب علينا أن نحرص على صلاة القيام في كل ليلة و خاصة في ليالي الوتر لنشهد ليلة القدر و لا نفعل كما يفعل الكثيرون الذين يحرصون على قيام ليلة السابع و العشرين فحسب من دون الحرص على قيام سائر الليالي حيث يظنون أنها لا تكون إلا في ليلة السابع و العشرين بينما موعدها قد يكون في السابع و العشرين أو التاسع أو الخامس أو الثالث أو حتى الحادي و العشرين، فهي مجهولة الموعد و لا يعلم موعدها إلا الله سبحانه و تعالى و قد أخفى الله جل و علا موعدها لئلا يتكل الناس على هذه الليلة و يتركوا قيام بقية أيام الشهر الفضيل. و بالمناسبة فقد كانت ليلة القدر في العام الماضي- و اللهُ أعلم-في اليوم الثالث و العشرون أو الخامس و العشرون- لا أذكر بالضبط- حيث ظهرت علامات ليلة القدر التي أخبر عنها الرسول عليه الصلاة و السلام في صبيحة يوم تلك الليلة المباركة و هذه العلامة هي طلوع الشمس بيضاء أي نورها خافت بعض الشيء و تكون السماء ملبدة بالغيوم حيث يقول الرسول صلى الله عليه و سلم في حديث أُبي بن كعب:" تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها" رواه مسلم
والمقصود أنه لكثرة اختلاف الملائكة في ليلتها ونزولها إلى الأرض وصعودها بما تنزل به، سترت بأجنحتها وأجسامها اللطيفة ضوء الشمس وشعاعها
و ليلة القدر للجميع.. ليست للمصلين فقط بل هي لجميع المسلمين للحائض و النفساء و المريض و السقيم و المسافر و المقيم و قد قال الضحّاك:" لهم في ليلة القدر نصيب ،كل من تقبل الله عمله،سيعطيه نصيبه من ليلة القدر" فينبغي علينا جميعاً أن نكثر من الدعاء في هذه الليلة المباركة .. لندعو الله بما نريد و ما نحب و لندعوه بأن يرزقنا الفردوس الأعلى من الجنة و يعتق رقابنا من النار و أن يرضى عنّا و يعفو عنّا و يغفر لنا و يحفظنا من شياطين الإنس و الجن و يثبت قلوبنا على دينه و لا يتوفانا مفتونين و يحسن خواتيمنا و لندعو للمسلمين و المسلمات في مشارق الأرض و مغاربها ولا ننسى موتانا و موتى المسلمين فهم بأشد الحاجة لدعاء الولد الصالح.. فلندعوه دعاءً خالصاً.. لنبوح له بكل مافي نفوسنا في هذه الليلة المباركة.. لندعو كثيراً كثيراً .. و لا تبخلوا على أنفسكم بالدعاء و الإلحاح فالله لا يمل حتى تملوا
اللهم يا عفو اعف عنا و اغفر لنا و تب علينا إنك أنت التواب الرحيم.. و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين و صلى الله و سلم على نبينا محمد و أهله و صحبه أجمعين
والان بعض الادعيه المحببه الى الله عز وجل عسى ان نكون من عتقائه في هذه الليله الكريمه وان يعفو عنا ويرحمنا
ويجعلنا من عباده الصالحين المتطهرين
avatar
رجب الغزالي
Admin

عدد المساهمات : 384
تاريخ التسجيل : 30/10/2011

http://ragebgazaly.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى